مصباح المستشارين يدخل على خط تعنيف الأطر التربوية

دعا فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين وزير الداخلية عبد الوفي لفتيت إلى الكشف عن الإجراءات التي اتخذتها وزارته في حق مرتكبي الاعتداءات الجسدية ضد الأطر التربوية يومي الثلاثاء والأربعاء 16 و17 مارس الجاري.

كما دعا “مصباح المستشارين” أيضا إلى الكشف عن التدابير التي ستتخذها وزارة الداخلية لمنع تكرار مثل هذه الممارسات المنافية للدستور والقانون.

وجاء في سؤال شفوي للفريق أن الدستور يقر حق التظاهر السلمي، وأن القانون يجرم الاعتداء الجسدي، فضلا عن كون هذه التدخلات تمس بالصورة الحقوقية لبلادنا.كما أشار الفريق أيضا إلى أن هذه التدخلات خلفت استياء عميقا لدى الرأي العام، خصوصا أنها مست شريحة قدمت تضحيات كبيرة، وتتواجد في الصفوف الأولى لمواجهة جائحة كورونا.

وأكد الفريق البرلماني أن الأطر التربوية تعرضت إلى تدخل عنيف وغير مبرر من طرف بعض أفراد القوات العمومية أثناء تنظيم مظاهرات احتجاجية بالعاصمة الرباط، ، وهو التدخل الذي تم نقله في بث حي من طرف بعض المواقع الإلكترونية وبعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أن هذه الاحتجاجات كانت سلمية.