العسري: الدمقرطة ليست مسؤولية العدالة والتنمية وحده

أكد عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين على العسري على أن معركة الدمقرطة وتخليق الحياة العامة بالمغرب أكبر بكثير من حزب سياسي لوحده.

وقال العسري، في تدوينة له على حسابه الخاص على “فايسبوك”، إنه لا بد لهذه المعركة من أحزاب وتنظيمات وجمعيات تتحدث لغة واحدة، مهما اختلفت مرجعياتهم الإيديولوجية ، و “لا بد أن تكون هذه التنظيمات مسنودة بتيار شعبي مجتمعي واسع.”

وشدد العسري على أن مسألة الدمقرطة، وحقوق الإنسان، و محاربة الفساد والاستبداد، وتحسين المؤشرات التنموية ليست مسؤولية حزب العدالة والتنمية وحده، مشيرا في السياق ذاته إلى أنه “مهما كانت مهارة لاعب فلن يستطيع هزم فريق لوحده ، فكيف إذا كان بعض من يلعب معهم يعمل على إعاقته؟”