الأندلوسي: قانون تقنين الكيف يحتاج لنقاش مجتمعي وسياق تمريره غير مناسب

قال المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمي نبيل الأندلوسي إن مشروع قانون تقنين القنب الهندي (الكيف) يحتاج لنقاش مجتمعي عميق يشارك فيه الجميع لتقييم آثاره على المجتمع والدولة على حد سواء.

وأضاف الأندلوسي في حوار مع مجلة “زمان” أن الوقت الذي يراد فيه تمرير هذا المشروع غير مناسب تماما، ومن المهم التريث للتدقيق والنقاش والإصغاء لجميع الأطراف، حتى تتبين الأمور بشكل جلي وواضح، داعيا وزارة الداخلية في نفس السياق إلى نشر الدراسات التي تقول أنها أنجزت حول جدوى تطوير القنب الهندي وطنيا لأغراض طبية وتجميلية وصناعية.

ولفت الأندلوسي إلى أنه وعكس ما جاء في مشروع القانون المذكور، فإن القراءة الأولية تبين أن المزارع سيكون تحت رحمة التعاونيات التي ستنشأ لغرض شراء المحصول منه، وتحت رحمة شركات التصنيع والتصدير التي ستنشأ للاستثمار في هذا المنتوج.

وانتقد الأندلوسي فتح  مشروع القانون المذكور المجال أمام الحكومة للتحكم في مخرجاته ومضامينه بسبب التنصيص على الفصل في عدد من المجالات بمراسيم ونصوص تنظيمية، وهو ما يعني –حسب ذات المستشار- أن البرلمان لن يحدد في العمق مرتكزات هذا القانون إلا من خلال إطاره العام، أما تفاصيل التقنين فستحسمها الحكومة.

جدير بالذكر أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية دعت في بلاغ لها لتوسيع النقاش العمومي حول مشروع القانون المتعلق بالقنب الهندي وإنتاج دراسة الأثر بشأنه.

كما وقفت الأمانة العامة لحزب “المصباح” خلال مدارسة تداعيات هذا المشروع على مختلف الأبعاد المرتبطة بالموضوع، و قررت متابعة مدارسة الموضوع في اجتماعاتها المقبلة.

كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن الحكومة ستتابع في مجلسها، الذي سينعقد يوم الخميس المقبل 11 مارس 2021، دراسة مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.