العسري يسائل وزير التعليم العالي حول التسجيل بالباكالوريا القديمة

وجه المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمية علي العسري سؤالا كتابيا للوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إدريس أعويشة بخصوص تيسير متابعة التعليم العالي لحاملي الباكالوريا  بسنوات سابقة بخفض عدد المترشحين الأحرار لنيل الشهادة.

وفي هذا الصدد، قال المسؤول الحكومي إنه من حق كل حاصل على شهادة الباكالوريا التسجيل لمتابعة دراسته، إلا أنه ونظرا للطلب المتزايد على التسجيل ببعض الكليات، فالأولوية تعطى للطلبة الجدد الحاصلين حديثا على شهادة الباكالوريا، علما أن جل المؤسسات الجامعية تخصص نسبة من المقاعد لحاملي الباكالوريا القديمة، ضمانا لحقهم في التسجيل بالجامعة ومراعاة، في نفس الوقت، للطاقة الاستيعابية لهذه المؤسسات.

ولتحسين الولوج والدراسة بالتعليم العالي، ومن أجل تنويع العرض التربوي والتوزيع العادل للعرض البيداغوجي بين أقاليم المملكة،-يقول أعويشة- إن الوزارة وبتنسيق مع الجامعات، أصدرت مرسما يقضي بمراجعة الخريطة الجامعية وملاءمتها مع التقسيم الجهوي الجديد، ومرسومين تم بموجبهما إحداث 20 مؤسسة جامعية جديدة.

وأضاف المسؤول الحكومي ” أن الموسمان الجامعيان الأخيران 2019-2020 و2020-2021، عرفا فتح 15 مؤسسة جامعية جديدة ، وتقسيم ثلاث كليات ، وبرمجت بناء مقر مؤسستين جامعيتين بكل من بني ملال وكلميم، كما صادقت اللجنة الوطنية للتعليم العالي على إحداث 21 مؤسسة جامعية جديدة ما بين سنتي 2021 و2023.

كما أكد أعويشة أيضا على أن وزارته اتخذت مجموعة من التدابير والإجراءات العملية لتوفير البنيات التحتية الضرورية والظروف الملائمة للدراسة والتحصيل، وذلك من خلال الرفع من الطاقة الاستيعابية للمؤسسات الجامعية، والتي بلغت 518 ألف مقعد بيداغوجي.