ميصرة تؤكد على أهمية التوجيه التربوي لتحقيق العدالة الاجتماعية

دعت المستشارة البرلمانية بفريق العدالة والتنمية آمال ميصرة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي إلى تحقيق العدالة الاجتماعية داخل المدرسة من خلال التوجيه التربوي.

وقالت ميصرة في سؤال شفوي إن الوزارة علمت منذ الدخول المدرسي 2019-2020 على إعطاء الانطلاقة لمشروع إرساء نظام ناجع للتوجيه المبكر والنشيط، والذي يعد مشروعا طموحا يرمي إلى الارتقاء بالتوجيه المدرسي والمهني والجامعي.

كما أكدت ميصرة على أن التوجيه يشكل مفتاحا للحكامة وأداة ضرورية للرفع من مستوى تأهيل العنصر البشري  وترشيد الاختيارات من خلال وضع الشخص المناسب في المكان المناسب.

وختمت ميصرة سؤالها بمطالبة المسؤول الحكومي بتوضيح الإجراءات التي اتخذتها وزارته من أجل تأمين الحق في التوجيه لكافة المستهدفين به.