برلمان المصباح ينبه إلى خطورة إعادة فتح ملف حامي الدين

جدد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية تضامنه المطلق مع الدكتور عبد العلي حامي الدين إزاء المتابعة الظالمة الجارية في حقه منذ ثلاث سنوات، وذلك لأغراض سياسية مكشوفة.

وأكد “برلمان المصباح” المنعقد في دورته العادية، بتقنية التناظر عن بعد، يومي السبت والأحد 23 و24 يناير 2021،على ثقته الكاملة في القضاء واحترامه المطلق لاستقلال السلطة القضائية، ونبه  في السياق ذاته إلى خطورة إعادة فتح ملف قضائي بخصوص وقائع، تعود لأزيد من ربع قرن، سبق للقضاء أن أصدر بشأنها أحكاما نهائية مستوفية لجميع درجات التقاضي ومكتسبة لقوة الشيء المقضي به، مما يشكل سابقة تهدد استقرار وسيادة الأحكام القضائية وتمس بالأمن القضائي.