الأندلوسي..قضية الصحراء توحدنا وزيارتنا للكركرات رسالة سياسية

قال المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنميةورئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي نبيل الأندلوسي إن قضية الصحراء المغربية ليست قضية جهة أو حزب أو فئة أو جهاز، وإنما قضية الشعب المغربي، وهو قادر على الدفاع عنها والترافع من أجلها.

وأضاف الأندلوسي أن زيارة معبر الكركرات الحدودي تحمل دلالات سياسية أردنا أن نؤكد من خلالها كبرلمانيين على الإجماع الوطني الداعم لقضية وحدتنا الترابية.

وشدد الأندلوسي في تصريح للموقع عقب الزيارة التي نظمتها لجنة الخارجية والدفاع الوطني والمغاربة المقيمين بالخارج، ولجنة الداخلية والجماعات الترابية بمجلس المستشارين لمعبر الكركرات أيام 17و18و19 دجنبر 2020،( شدد) على أن قضية الصحراء المغربية توحد المغاربة تحت قيادة جلالة الملك رغم اختلافنا في التقديرات والتوجهات السياسية.

وأشار نائب رئيس لجنة الخارجية بمجلس المستشارين إلى أن هذه الزيارة كانت فرصة للإطلاع عن قرب على عادات وخصوصيات وتقاليد أهل الصحراء، وهو ما يعزز مقومات الهوية الوطنية الغنية بمكوناتها وروافدها.