سي كوري: ما تم إنجازه في بلادنا على مستوى البنيات التحتية مدعاة للافتخار

قال المستشار  البرلماني بفريق العدالة والتنمية عبد السلام سي كوري إن ما تم إنجازه في بلادنا على مستوى البنيات التحتية يدعو إلى الافتخار.
وأضاف سي كوري في كلمة له بمناسبة مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك لسنة 2021، اليوم الإثنين 30 نونبر 2020، إنه رغم تداعيات جائحة كورونا تم استئناف عدد من الأوراش المهمة بغلاف مالي مهم، داعيا في هذا السياق إلى الحرص على نجاعة الأداء بما سيساهم في تحقيق التنمية المنشودة.
وبعد الدعوة إلى الاستمرار في تطوير البنية التحتية للطرق، نبه لوضعية المنشآت الفنية، حيث لازالت حوالي 500 قنطرة مهددة بالانهيار،  وطالب بالقيام بإجراءات ملموسة لحل هذا الإشكال الذي يشكل تهديدا حقيقيا على حياة المواطنين.
وبخصوص قطاع الماء، ثمن ذات المستشار استمرار بلادنا في سياسة بناء السدود رغم الكلفة المالية، حيث شدد على أهمية هذا القطاع الذي يحضى برعاية ملكية خاصة، ودعا إلى التركيز على بدائل جديدة  وغير تقليدية مثل تحلية مياه البحر وإعادة استعمال المياه العادمة بدل الاعتماد على التساقطات المطرية فقط، خصوصا وأن حقينة السدود بلغت مستويات مقلقة. ودعا في هذا الإطار إلى الانفتاح على قطاعات أخرى وإشراك القطاع الخاص.
وارتباطا بالنقل الطرقي، فقد طالب المتحدث باعتماد مقاربة تشاركية مع المهنيين وتنفيذ عقود البرامج الموقعة معهم، منوها في ذات الوقت بتحسن خدمات النقل، ومشددا على ضرورة اضطلاع الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بدورها للحد من حوادث السير، حيث لازال عدد ضحايا هذه الحوادث مقلقا.
ولم يفت سي كوري الإشارة إلى تحسن خدمات النقل السككي، داعيا إلى ضرورة تشديد مراقبة التدابير الاحترازية داخل  القطارات، إلى جانب تحسين خدمات الاستقبال ببعض المحطات.