العثماني يؤكد حرص الحكومة على التعاون والتكامل مع البرلمان

أكد الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على حرصه على إقامة العلاقة بين الحكومة والمؤسسة التشريعية بمجلسيها على أساس التعاون والتكامل، عشية افتتاح السنة التشريعية الأخيرة يوم الجمعة 9 أكتوبر 2020، الذي سيوجه خلاله صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، خطابا ساميا للبرلمان.

وأوضح رئيس الحكومة، في كلمة له خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة المنعقد يوم أمس الخميس 8 أكتوبر 2020، أن الحكومة “حرصت باستمرار على أن تكون العلاقة مع البرلمان بمجلسيه علاقة تعاون وتكامل، وأن تقوم الحكومة بواجبها في تقديم المعطيات الضرورية وإخبار المؤسسة التشريعية بكل ما تطلبه، لاسيما من خلال العروض التي يلقيها السادة الوزراء في البرلمان في مختلف اللجن الدائمة، وأيضا في جلسات الأسئلة الشفوية”.

كما أكد رئيس الحكومة على التعامل بالمنطق نفسه خلال السنة التشريعية المقبلة من خلال الاستمرار في التعاون والتواصل “لأننا نقوم بواجبنا ونساعد المؤسسة التشريعية أيضا على أن تقوم بواجبها”.

جدير بالذكر أن مجلس الحكومة تابع في بداية أشغاله عرضا لوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان حول حصيلة عمل الحكومة في علاقتها مع البرلمان خلال السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة، التي أبرزت سبل التعاون البناء بين الحكومة والمؤسسة التشريعية في إطار الاحترام التام لفصل السلط، وفق التوجيهات الملكية السامية.