الملك يفتتح السنة التشريعية الأخيرة من الولاية الحالية

تجري هذه الأيام الاستعدادات لافتتاح جلالة الملك، حفظه الله، للسنة التشريعية الأخيرة من الولاية التشريعية الحالية يوم الجمعة القادم 09 أكتوبر 2020.

وينص الفصل  65 من الدستور على أن الملك يرأس  افتتاح الدورة الأولى، التي تبتدئ يوم الجمعة الثانية من شهر أكتوبر، حيث يوجه جلالته خطابا إلى الأمة.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، في تصريح للموقع إن الدخول السياسي لهذه السنة يأتي في ظل تحديات جائحة “كورونا”.

وأكد شيخي على ضرورة اضطلاع المؤسسة التشريعية بأدوارها الدستورية كاملة، خاصة مع ما يتيحه التطور الرقمي من إمكانيات من أجل تسهيل عمل أعضاء البرلمان.

ورفض ذات المسؤول أي محاولة للمساس بأدوار المؤسسة التشريعية تحت أي مبررات واهية، سواء على المستوى الرقابي أو التشريعي، وشدد على ضرورة الاستمرار في التعبئة الجماعية من أجل مواجهة مختلف التحديات التي تواجهها بلادنا في ظل هذه الجائحة.

وأشار شيخي إلى استعداد فريق العدالة والتنمية الانخراط في كل المبادرات الرامية إلى الرفع من أداء المؤسسة التشريعية للدراسة والتصويت على مجموعة من النصوص المهمة المحالة على البرلمان.