مصباح المستشارين: نرفض كل المقترحات التراجعية التي تستهدف تمييع الانتخابات

عبر فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين عن رفضه المبدئي لكافة المقترحات التراجعية التي تستهدف تمييع العملية الانتخابية، وتكريس العزوف الانتخابي، وإفراز مؤسسات انتدابية وتنفيذية مبلقنة.

واعتبر مكتب “مصباح المستشارين”، في بلاغ له، أن التقدم الحاصل في مكانة الانتخابات من الناحية الدستورية، لم يواكبه تقدم مماثل في الإطار القانوني المنظم للعملية الانتخابية، الذي يبقى مسؤولا بشكل أو بآخر عن عدم فرز أغلبية برلمانية وحكومية واضحة.

كما دعا مكتب الفريق القوى الحية في البلاد إلى تحمل مسؤولياتها السياسية حتى لا تخطئ موعدها مع التاريخ.

وفي سياق متصل، دعا مكتب الفريق كافة أعضاء الفريق للاستعداد الجيد للسنة التشريعية التي نستقبلها من أجل أن يواصل فريقنا الاضطلاع بأدواره الدستورية كاملة على المستويات الرقابية والتشريعية وتقييم السياسات العمومية، والحرص، بتعاون مع باقي مكونات المجلس، على مواكبة مختلف الأوراش التي ستطبع هذه السنة الأخيرة من الولاية التشريعية.

كما دعا أيضا إلى العمل على أن تتبوأ القضايا التي تشغل بال المجتمع المكانة المناسبة ضمن انشغالات واهتمامات المؤسسة البرلمانية، والإسهام، من جهة، في مواجهة كافة التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي يواجهها بلدنا بفعل تداعيات جائحة كورونا، والتصدي، من جهة أخرى، لكل المحاولات الرامية للالتفاف على أسس ودعائم الاختيار الديمقراطي التي تشكل صمام أمان لمواصلة الأوراش الإصلاحية الكبرى وتعزيز شروط التنمية والاستقرار والسلم الاجتماعي ببلادنا.