لهوايشري يدعو إلى التعبئة والتضامن لإنجاح الدخول المدرسي والجامعي

عقدت لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين اجتماعا، اليوم الخميس 27 غشت 2020، بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وقد خصص هذا الاجتماع، الذي جاء بناء على طلب وجهته عدة فرق ومجموعات بالمجلس ضمنها فريق العدالة والتنمية، لمناقشة إجراءات ومستجدات الدخول المدرسي والجامعي لهذه السنة في ظل جائحة كورونا.

وفي تصريحه للموقع، قال المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمية عبد الكريم لهوايشري إن هذه الفترة تقتضي تظافر جهود الجميع بمسؤولية وبحس تضامني من أجل مواجهة هذا الوباء كما جاء في خطاب جلالة الملك بمناسبة ثورة الملك والشعب، والذي اعتبره لهوايشري خطابا هاما في هذه الفترة يزكي التدابير والإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة.

ونبه لهوايشري إلى ضرورة إعمال المقاربة التشاركية عند اتخاذ بعض القرارات الصعبة التي تهم شرائح واسعة مثل قرار اعتماد التعليم الحضوري أو التعليم عن بعد، حتى يتوحد خطابنا الموجه للمواطن ويتفاعل معه بالشكل المطلوب. كما أكد بأن القرار المتخذ بشأن هذا الموضوع هو الممكن في هذه الظرفية الصعبة.

وبخصوص تأجيل الامتحان الجهوي، اقترح لهوايشري إجراء هذا الامتحان في شهر فبراير القادم من أجل فسح المجال أمام التلاميذ للاستعداد الجيد لامتحانات الباكالوريا.

كما دعا ذات المستشار إلى ضرورة فتح الأحياء الجامعية في وجه الطلبة مباشرة بعد إجراء امتحانات الدورة الربيعية مع اتخاذ كافة التدابير والإجراءات للحد من تفشي وباء كورونا في صفوف القاطنين منهم في هذه الأحياء.