مصباح المستشارين يرفض الحجر على الجماعات الترابية ويدعو إلى احترام التدبير الحر

دعا الدكتور نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين إلى الابتعاد عن كل المقاربات التي تستهدف، بدعوى سياق مواجهة تداعيات الجائحة، المس بمبدإ التدبير الحر الذي يكفله الدستور في تدبير الجهات والجماعات لشؤونها.

وطالب شيخي، في كلمة له بلجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية، اليوم الثلاثاء 14 يوليوز 2020، بمناسبة مناقشة مشروع قانون المالية المعدل، بالتراجع عن مضامين بعض المذكرات التي تفتقر للأساس القانوني، وتكرس نظرة معينة للمجالس المنتخبة تجاوزت بكثير مفاهيم الوصاية والرقابة الإدارية إلى صيغ تقترب من الحجر حتى على الاختصاصات الذاتية، وهي مقاربات –يقول شيخي- اعتقدنا أنها أضحت وراء ظهورنا بعد دستور 2011.

وارتباطا بهذا الموضوع، شدد ذات المسؤول على ضرورة الإسراع بتنزيل ميثاق اللاتمركز الإداري، الذي ورد ضمن أولويات هذا المشروع، باعتباره حجر الزاوية في ضمان التنسيق الأنسب بين مجالات تدخل الدولة والجماعات الترابية وتحقيق الالتقائية بينها.