شيخي:المضي في مسار الانتقال الديمقراطي شرط ضروري لتحقيق التنمية المنشودة

قال الدكتور نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إنه لا سبيل للمغرب، من أجل النجاح وتجاوز الصعوبات التي أفرزتها جائحة كورونا، سوى المضي في مسار الانتقال الديمقراطي بتعزيز الخيار الديمقراطي والارتقاء بالوضع الحقوقي، باعتبار ذلك من الشروط والمستلزمات الضرورية لتحقيق التنمية المنشودة.

وأضاف شيخي في كلمة له بلجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية، اليوم الثلاثاء 14 يوليوز، في إطار مناقشة مشروع قانون المالية المعدل رقم 35.20 للسنة المالية 2020، إنه بقدر ما أبانت الجائحة عن وعي المغاربة وانخراطهم لإنجاح المجهودات المبذولة، في مواجهة تداعياتها، بقدر ما برزت جليا الحاجة الماسة لمزيد من التأطير والتوعية والتحسيس، وهي أدوار دستورية أساسية ينبغي أن تضطلع بها الأحزاب السياسية، حسب مقتضبات الفصل 7 من الدستور.

و شدد شيخي على أن تعزيز هذه الأدوار يقتضي فتح الإعلام العمومي أمامها للمشاركة في النقاشات المطروحة حول القضايا والأسئلة الكبرى التي تستأثر باهتمام الرأي العام الوطني في هذه الظرفية الصعبة والمساهمة في إيجاد أجوبة وحلول ناجعة بشأنها.