العسري يطالب لفتيت بالتدخل بعد رفض الترخيص ببناء مركز تصفية الكلي بتاونات

وجه المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمية علي العسري سؤالا كتابيا لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بخصوص رفض الترخيص ببناء مركز تصفية الكلي بتاونات، رغم حصول المشروع على ترخيص بالاستثناء من طرف المركز الجهوي للاستثمار.

وطالب العسري من المسؤول الحكومي  التدخل لدى الجهات المختصة بالإقليم لإعادة النظر في قرار رفض الترخيص بالبناء لما لهذا المشروع من قيمة صحية وتنمية واجتماعية على الإقليم وساكنته.

وقال العسري إن جائحة وباء فيروس كورونا المستجد التي أصابت بلدنا، والتي لازلنا نسعى لمعالجة تداعياتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية، كشفت عن أهمية الاهتمام بالقطاع الصحي وبنياته الأساسية، وضرورة المزيد من الاستثمار الخاص والعام في مرافقه وتجهيزاته ومؤسساته.

وأضاف ذات المستشار أنه، في الوقت الذي يعاني فيه إقليم تاونات خصاصا صحيا ملحوظا، تدل عليه تذيله لجل المؤشرات الصحية وطنيا وجهويا، يفاجأ مستثمر طموح برفض ملف مشروع ذي قيمة صحية مضافة بالإقليم، يتمثل في بناء مركز لتصفية الكلي.

ولفت العسري إلى أن إقليم تاونات، الذي تناهز ساكنته المليون نسمة، يتوفر عل ىمركز عمومي واحد، بطاقة استيعابية محدودة، به لائحة انتظار طويلة باستمرار، وانه لطالما توفي مرضى دون أن يدركهم دورهم. كما أن عدد مرضى القصور الكلوي بالإقليم يعرف ارتفاعا  مستمرا  ويضطر بعضهم للتنقل لفاس وتحمل مصاريف إضافية ترهق كاهلهم وكاهل أسرهم.