فريق العدالة والتنمية بالمستشارين يدعو إلى احترام مبدأ التدبير الحر

دعا فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين إلى ضرورة احترام مبدأ التدبير الحر بالنسبة للجماعات الترابية، وإلى العمل على اعتماد مقاربة تشاركية بين مختلف الفاعلين والمنتخبين في تدبير هذه المرحلة، وما يستلزمه ذلك من استمرار في تنزيل ورش اللامركزية، والجهوية المتقدمة، باعتبار التنمية الاقتصادية اختصاصا ذاتيا للجهات.

كما طالب الفريق البرلماني في بلاغ له عقب اجتماع نظمه عن بعد، الاثنين 01 يونيو2020، بتعزيز الجهود من أجل توفير شروط الإنعاش الاقتصادي؛ وإنقاذ النسيج المقاولاتي ببلادنا، وفتح فضاء الإعلام العمومي لمختلف الفاعلين، للإسهام في النقاش الجماعي حول تدبير ما ينتظر بلدنا من تحديات، والاستمرار في المزيد من التوعية واليقظة الوقائية.

واستهجن المصباح بعض الدعوات الشاردة والمعزولة، للالتفاف على الدستور، وعلى الخيار الديمقراطي، وأكد على ضرورة مواصلة مسار التحول الديمقراطي، وفاء لاختيار بلادنا الذي لا رجعة فيه، في بناء دولة ديمقراطية يسودها الحق والقانون.

وبخصوص تداعيات وباء كورونا على بلادنا، شدد المصباح على أهمية مواصلة التعبئة الوطنية؛ واستثمار الدروس المستخلصة من هذه الجائحة، لإرساء أسس تعاقد سياسي جديد، يعزز أسس التحولات الكبرى ببلادنا، ويرسخ مسار التحول الديمقراطي، ويضع أولويات واضحة لتقوية الاقتصاد الوطني، وإرساء أسس صناعة وطنية متينة ومستقلة، والنهوض بالصحة العمومية، وبمنظومة التربية والتكوين، وتعزيز مكانة البحث العلمي، ومعالجة الفوارق الاجتماعية والمجالية والرقمية.