السعدوني يسائل لفتيت حول اختلالات توزيع الإعانات بسوس ماسة

 وجه المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمية سعيد السعدوني سؤال كتابيا لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بخصوص اختلالات توزيع الإعانات بسوس ماسة.

وبعد التنويه بالمجهودات التي تبذلها السلطات العمومية من أجل مواجهة تفشي وباء كورونا، أشار السعدوني إلى أن بعض أقاليم جهة سوس ماسة عرفت اختلالات في تدبير عملية توزيع المساعدات الاجتماعية على الفئات الهشة والمتضررة جراء الحجر الصحي المفروض.

كما أكد ذات المستشار على أن توزيع هذه المساعدات طبعه الإخلال بالمعايير المعتمدة في التوزيع، حيث أقدم بعض رجال السلطة بانتقاء جمعيات دون غيرها لتوزيع هذه الإعانات، مقابل التضييق على جمعيات أخرى، بل وصل الأمر –حسب السعدوني- حد الاعتقالات في بعض الأقاليم، واصفا ذلك بغير المفهوم وغير المبرر.

ولفت عضو فريق العدالة والتنمية إلى أن هذه المضايقات والتحرشات خلقت جوا من انعدام الثقة، في الوقت الذي ينبغي أن تتضافر فيه الجهود لتجاوز هذه المحنة، الشيء الذي دفع بعض المحسنين للتواري إلى الخلف وإحجامهم عن تقديم المساعدات للفئات المتضررة، وخصوصا الفئة التي لم تشملها الإعانات المقدمة من قبل الصندوق الخاص بالجائحة.