حامي الدين يدعو إلى إحداث لجان يقظة اقتصادية جهوية استعدادا للمرحلة المقبلة

ثمن فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين عاليا القرارات التي اتخذتها الحكومة واللجان التي تشتغل إلى جانبها لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وعبر مصباح المستشارين عن تفهمه لتمديد حالة الطوارئ الصحية لفترة ثالثة، ودعا إلى الرفع من عدد تحاليل الكشف من خلال الاستمرار في تجهيز المستشفيات الإقليمية بالتجهيزات الضرورية لإجراء التحاليل، انسجاما مع توصيات منظمة الصحة العالمية.

ودعا عبد العلي حامي الدين، في كلمة باسم الفريق البرلماني، اليوم الثلاثاء 19 ماي 2020، إلى اعتماد خطة للرفع التدريجي للحجر الصحي وفق مقاربة جهوية وإقليمية وترابية تراعي خصوصية كل منطقة، من حيث خلوها من الوباء أو انتشاره، مع الحرص على التطبيق الصارم للمقتضيات المرتبطة بالحجر الصحي، خصوصا في بعض المدن التي تعرف تسجيل حالات إصابة جديدة أو ظهور بؤر صناعية أو تجارية أو عائلية.

واقترح حامي الدين إحداث لجان يقظة اقتصادية جهوية وإشراك كافة المتدخلين من سلطات مركزية ومجالس جهوية وجماعات ترابية في القرارات المتخذة، وفي الاستعداد للمرحلة القادمة، والتي نحتاج فيها للتعاون وتوحيد كافة الجهود من أجل العمل على أولوية إنعاش الاقتصاد الوطني إن شاء الله.