مريمي يسائل أمكراز بخصوص التدابير الوقائية المتخذة في المقاولات في ظل كورونا

وجه المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمية عبد الصمد مريمي سؤالا كتابيا إلى وزير الشغل والإدماج المهني محمد أمكراز بخصوص التدابير الوقائية المتخذة في المنشآت الإنتاجية المستمرة في العمل في ظل حالة الطوارئ الصحية .

وقال مريمي إن  بعض المنشآت الإنتاجية تستمر  في أنشطتها وفق الاستثناءات المخولة لهافي ظل حالة الطوارئ الصحية، إلا أن البعض منها لم يسلم من تسلل فيروس كورونا المستجدإليها وهو ما توضحه أرقام الإصابات المسجلة في الآونة الأخيرة في صفوف الأجراء بشكل مقلق.

وأضاف ذات المستشار  أن هذا الأمر يستدعي تدخلات استباقية تقي من توسع هذا الوباء وتهديده بوقف الإنتاج على مستوى بعض مناطق الأنشطة الاقتصادية ببلادنا وبعض القطاعات الحيوية المستمرة حاليا في تزويد السوق الوطنية بالسلع والمنتوجات.

ودعا مريمي المسؤول الحكومي إلى الكشف عن الإجراءات والتدابير الاستعجالية التي ستتخذها وزارته لتطويق هذا الوضع، الذي قد يشكل بؤرا وبائية خطيرة داخل الشركات والمنشآت الإنتاجية؛ وعن  المقاربات التي ستعتمدها لإرساء التدابير الوقائية الفعالة بعيدا عن التركيز التقليدي على السلامة والصحة المهنيتين داخل الشركات والمنشآت الإنتاجية.