شيخي..لم نكن في حاجة إلى قانون شبكات التواصل الاجتماعي في هذا الوقت

قال الدكتور نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إن بلادنا ليست أصلا في حاجة إلى قانون خاص بتنظيم شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح، وأن كثيرا من مقتضيات هذا القانون يمكن تضمينها في نصوص أخرى مثل القانون الجنائي و قانون الصحافة والنشر.

ونوه شيخي، في اجتماع الفريق عن بعد، مساء اليوم الإثنين 4 ماي 2020، بيقظة المجتمع المغربي بمختلف مكوناته للتصدي لهذا القانون، واستغرب توقيت طرح هذا القانون والإصرار على المصادقة عليه داخل المجلس الحكومي في وقت تعبأ فيه المجتمع المغربي بكل مؤسساته، بقيادة جلالة الملك، للتصدي لجائحة كورونا.

وأضاف شيخي أن هناك جهات كانت تريد تمرير هذا القانون في هذه الفترة، واستغرب المصادقة المبدئية على نص مثل هذا  مبدئيا دون أن تكون كل مواده مدققة.

وارتباطا بالتدابير التي اتخذتها  الحكومة لصرف الدعم المخصص لبعض الفئات للتخفيف من تداعيات كورونا، أشاد شيخي بوصول الدعم لكل الفئات بطريقة سلسة رغم  بعض الإشكالات ببعض المناطق القروية، ودعا إلى ضرورة إيجاد صيغة ملائمة لصرف الدعم بهذه المناطق في أقرب وقت.

ولم يفت ذات المسؤول التأكيد على أهمية التدابير المتخذة للحد من انتشار هذا الوباء، والتي مكنت من التحكم في الحالة الوبائية ببلادنا لحد الآن استنادا إلى المؤشرات المسجلة، داعيا في السياق ذاته إلى ضرورة الالتزام بكل جدية بإجراءات الحجر الصحي.