شيخي..الدولة القوية لا يمكن إلا أن ترتكز على مؤسسات ديمقراطية قوية

 دعا نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إلى التصدي لبعض المحاولات الرامية إلى التنقيص من دور المؤسسات الدستورية ومن ضمنها البرلمان، وحذر من سعي البعض للتأصيل للمس بالمكتسبات الديمقراطية التي حققتها بلادنا، مؤكدا في السياق ذاته أن الدولة القوية لا يمكن إلا أن ترتكز على مؤسسات ديمقراطية قوية .

واستغرب شيخي فرملة الدراسة والتصويت على مشروع القانون رقم 18.72 يتعلق بمنظومة استهداف المستفيدين من برامج الدعم الاجتماعي وبإحداث الوكالة الوطنية للسجلات، الذي تم تقديمه بلجنة الداخلية بمجلس المستشارين بداية مارس الماضي.

كما تأسف شيخي، في كلمة له في اجتماع للفريق عن بعد، نظم عصر اليوم 27 أبريل 2020، للتأخر الحاصل في المصادقة على هذا النص القانوني، وأكد على أن الفريق سيحرص على التأكيد على تسريع المصادقة عليه داخل مجلس المستشارين.

وجدد ذات المسؤول التنويه بالإجراءات التي اتخذتها بلادنا للحد من تفشي كورونا، و نبه إلى أن رفع الحظر الصحي ينبغي أن يكون بشكل تدريجي، خصوصا في ضل التخوف من موجة ثانية من هذا الوباء.

ولفت شيخي إلى أن الأمل الكبير معقود على المجهودات العالمية في مجال البحث العلمي من أجل إيجاد اللقاح المناسب لهذا الفيروس، ودعا في هذا الإطار إلى دعم البحث العلمي ببلادنا للمساهمة في هذا المجهود.

وختم شيخي كلمته بالتأكيد على أن حزب العدالة والتنمية يشتغل بنفس الوتيرة التي كان يشتعل بها قبل الجائحة، ويواكب النقاش الجاري حول تداعيات هذا الفيروس وكذا مرحلة ما بعد الوباء