مصباح المستشارين يلتمس السماح بالتغيير الدوري للعاملين على متن البواخر بجبل طارق

وجه فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين ملتمسا إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء من أجل السماح بالتغيير الدوري في إطار المناوبة للأطقم البحرية العاملة على متن البواخر الرابطة بين ضفتي معبر جبل طارق.

وأكد نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية، أن الأطقم البحرية العاملة على متن البواخر بمنطقة البوغاز تعيش معاناة حقيقية على إثر القرار الصادر عن الوزارة المذكورة والقاضي بعدم السماح بالتغيير المنتظم للأطقم البحرية في إطار المناوبة كإجراء لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ولفت ذات المستشار إلى أن الأعباء اليومية التي تكابدها هذه الأطقم خلال أداء مهامها يؤثر، في حالة عدم أخذ قسط الراحة المطلوب، على مستوى أدائها، علما بأن هذه المهام جد حيوية في ضمان سلامة النقل في هذا المعبر واستمرارية حركة التبادل لضمان تزويد السوق الوطنية بالمتطلبات الضرورية في ظل هذه الجائحة، و أن البواخر العاملة بالدول المجاورة تعتمد عملية المناوبة الدورية بين أطقمها، مع الالتزام بالتوصيات الصادرة عن المنظمة البحرية الدولية ( OMI) .

كما أشار شيخي إلى أن هذه الأطقم تقوم بمهام  تطلب تركيزا ذهنيا ومجهودا بدنيا كبيرين، وذلك من خلال  الإشراف على  عمليتي شحن وإفراغ الشاحنات بالمستودعات داخل الباخرة والوقوف على عملية المراقبة في موانئ الضفتين وإجراء المناورات المينائية المتكررة ومراقبة خط السير للسفن بين الضفتين، الأمر الذي

وطالب شيخي بالسماح للأطقم البحرية بإجراء عملية التغيير الدوري في إطار المناوبة، خاصة وأنها تحرص على التطبيق الصارم للإجراءات والتدابير الاحترازية المقررة لواجهة فيروس كورونا المستجد سواء على متن السفن أو بموانئ الشحن بالضفتين.