مصباح المستشارين ينوه بالمقاربة الاستباقية لمواجهة كورونا ويؤكد انخراطه فيها بحس وطني

 

صادقت لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية بمجلس المستشارين، اليوم الإثنين 23  مارس 2020، بالإجماع على مشروع  مرسوم بقانون رقم 2.20.292 يتعلق بسن إحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها.

وفي هذا الإطار، نوه فريق العدالة والتنمية بمقاربة الدولة المغربية بكافة أجهزتها وعلى رأسها جلالة الملك، والحكومة وكل السلطات العمومية، ذات الطبيعة الاستباقية والفعالة، مما جعل بلدنا يتبوأ أفضل المراتب في التصدي لهذه الجائحة، بشهادة الجميع وأخرهم صحيفة أجنبية واسعة الانتشار.

وعبر محمد البشير العبدلاوي ، في كلمة باسم فريق العدالة والتنمية، عن اعتزاز الفريق بمبادرة جلالة الملك باشراك القطاع الصحي العسكري إلى جانب القطاع الصحي المدني، ونوه بالتواصل الفعال لرئيس الحكومة ووزراء الحكومة والإعلام العمومي، والانخراط المسؤول للشباب المغربي عبر منصات التواصل الاجتماعي، والذي أبان عن وعي وطني كبير.

كما أكد ذات المستشار على أن تقدير الفريق  واحترامه للأطر الطبية والأمنية وغيرها على أدائها المتميز والمواطن في هذه المرحلة الصعبة التي تجتازها بلادنا، منوها في السياق ذاته بالانخراط القوي للقوى الحية في البلاد وعموم المواطنين في مجهود دعم الصندوق الوطني لمواجهة تداعيات وباء كورونا.

العبدلاوي إكد ايضا على موقف الأحزاب الممثلة في البرلمان في رفض مسيرات السبت ليلا ببعض المدن؛ ودعا الإعلام العمومي إلى تعزيز إسهام الأحزاب السياسية في تأطير المواطنين عبر دعوة قياداتها لنشرات الأخبار وبرامج حوارية خاصة يتعين إنتاجها، تقوية للدور الذي تقوم به القطاعات الحكومية المعنية في التواصل عبر النشرات الإخبارية لقنوات القطب العمومي.

ذات المستشار نوه كذلك بمبادرة وزارة الداخلية بتنظيم السير عبر اعتماد المطبوع الخاص بذلك، مع الدعوة إلى تقييم هذه العملية ومعالجة آثارها الجانبية، مشددا على أن فريق العدالة والتنمية منخرط بدون شروط، وبحس وطني جامع، وراء ما تتخذه بلادنا من إجراءات احترازية لمواجهة هذه الجائحة التي لم يسبق لها مثيل.

وختم العبدلاوي كلمته بالتأكيد على أن فريق العدالة والتنمية لذلك يرحب بمشروع المرسوم بقانون الذي اقتضته المرحلة، وشدد على مسؤوليات جميع الأطراف في حسن تنزيل مقتضياته، والمسؤولية الحيوية لعموم المواطنين في ذلك.