شيخي: هذه رسائل مسيرة الشعب المغربي للفلسطينيين وللعالم

قال نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إن مسيرة الشعب المغربي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ومع القضية الفلسطينية، المنظمة اليوم الأحد بالرباط، يراد منها توجيه ثلاث رسائل أساسية.

وتابع شيخي في تصريح لـ Pjd.ma، الرسالة الأولى موجهة للرأي العام الدولي، وتتعلق بالتذكير بالموقف الثابت للشعب المغربي من القضية الفلسطينية، مشددا على أنّ الشعب المغربي كان دائما، وفي كل المحطات، يتبنى المواقف الداعمة والمناصرة لهذه القضية.

الرسالة الثانية، حسب المتحدث ذاته، موجهة للإدارة الأمريكية وللكيان الصهيوني الغاصب والغاشم، وتقول إنّ المكون المغربي بمخلف مكوناته، يُعبر عن غضبه الشديد، ويرفض بقوة كما يسمى بصفقة القرن، وهي في الحقيقة صفقة الالتفاف على القضية الفلسطينية، ولذا، يؤكد شيخي، نرفض هذه الجريمة الشنعاء التي تريد الإجهاز على ما تبقى من حقوق الشعب الفلسطيني.

وتابع ذات المسؤول، الرسالة الثالثة موجهة إلى المنتظم الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن، لأجل أن يتحمل كل واحد مسؤولية إيقاف هذا المسار الذي يعتدي على الحقوق التاريخية والمشروعة للشعب الفلسطيني.

وخلص شيخي إلى التأكيد أنه لا يمكن للمغاربة، ككل أحرار العالم، القبول بدولة فلسطينية منقوصة السيادة أو دولة ليست القدس الشريف عاصمة لها.